الشفافية القفوية
(Clarté Nucale "CN" - Nuchal Translucency "NT")
الشروط اللازمة لقياسٍ صحيحٍ باستعمال التصوير الصدوي
ما بين الأسبوع 11 و 13+6 أيام من اِنقطاع الطمث
تأليف : الدكتورة أمل عبدلي و الدكتور علي عبارة
9 Septembre, 2010 (آخر مراجعة)

          

(1) شفافية القفا

(2) المؤخرة السفلية ـ الذنبية

(3) الرأس

(4) لا يجب ظهور العظم الوجني

(5) الحبل السري

(6) الغشاء الأمنيوسي


ملاحظة : في الأقطار العربية لا يوجد هناك عادة مشروع  لإجهاض الجنين إذا ما اكتشف لديه مرض ما أثناء الحمل .هذا يٌفسِّرُ بأنه سيقبل المولود كما هو. هذا جيد . لكن إذا كنا حقا سنتقبل المولود ونعتني به كما هو فيجب أن نعرف إذا ما قٌدِّرَ و كان مصاباً بتشوه أو مرض ما وهذا يساعد كثيراً على التقبل الصحيح للمولود لأنه يمنع صدمة المفاجأة عند الوضع , ناهيك عن أنه في الكثير من الحالات يمكن أن نكتشف في الفحص بالصدى تشوهات يجب علاجها مباشرة بعد الوضع, إذا فالتقبل الحقيقي و الإحترام الحقيقي للمولود هو الإستعداد لقدومه. من هنا فالفحص بالصدى يجب أن يكون دقيقاً و ممتازاً كما في الدول الغربية.


الشروط اللازمة لقياسٍ صحيح للشفافية القفوية 
للقيام بهذا القياس يجب الحصول على مقطعٍ طوليٍ متوسطٍ جيدٍ أو بالأحرى ممتازٍ للجنين - 1
بُرْعُم الأعضاء التناسلية ظاهر  
الحَبل السُّري ظاهر  
عظم الأنف ظاهر.  
العَظم  الوَجْني غير ظاهر  
الدِّماغ البيني ظاهر و من المستحسن أن لا يظهر بُطين الدماغ لكن ظهوره لا يُبطل جودة المقطع السهمي أي الطولي المتوسط.  


   
قياس الطول الرأسي الذنبي ـ ط.ر.ذ (Longueur Crânio-Caudale -LCC) - 2
ما بين 11 أسبوع  من الحمل (إنقطاع الدورة) و 13 أسبوع و 6 أيام  
هذا القياس يجب أن يكون ما بين 45 -84 مم

 
رأس الجنين يَجب أن تكون في وَضْعٍ حِيادي - 3
عندما تكون رَقَبَة الجنين مَبْسوطة بطريقة زائدة فَقِياس الشفافية القفوية (ش.ق) تزيد بِقدر 0,6 مم وهذا من شَأنه أن يُضَخِّم خطأً مُعامل احْتمال وُجود التثلث الصبغي 21 عند الجَنين. وهذا إذاً من شَأنه أن يُقلِق الأُّم خطأًً  
عندما تكون رقبة الجنين مَثْنية بِحيث أن ذَقنَه يقترب من صَدره, فقياس الشفافية القفوية (ش.ق) ينقص بقدر 0,4 مم  وهذا من شأنه أن ينقص خطأً من معامل احتمال وجود التثلث الصبغي 21 عند الجنين. وهذا إذاً من شأنه أن يُطمئن الأم خطأً  
إذا أردنا أن نتأكد من أن رأس الجنين في وضع حيادي , يجب أن ننظر إلى الزاوية التي تفصل بين الذقن و الصدر . يجب أن تكون بصرياً  أقل قليلاً من 45°

 
يجب التفريق بين جلد الجنين و الغشاء الأمنيوسي - 4
لذلك ننتظر التحركات الطبيعية للجنين, أو نطلب من الأم أن تسعل. يمكن أيضا محاولة إيقاظه بتحريك البطن باليد

 
يجب قياس الحد الأقصى للشفافية القفوية - 5
لهذا فإن " براجل" جهاز الفحص , يجب وضعها  "من فوق إلى فوق" يعني من فوق خط جلد الجنين إلى فوق الخط الممثل للنسيج الداخلي لرقبة الجنين.  
إذا كانت البراجل في وضعية "من فوق إلى فوق" فيصعب التفريق بينها و بين حدود شفافية وراء القفا , وهذا هو الوضع الممتاز  
"من فوق إلى فوق"  

   
أخد أكثر من قياس و الإحتفاظ بأعلى قياس

- 6
من الأحسن حالياً أخذ صورة قياسية لما بين الرأس و العجز و صورة مُكبَّرة لرأس الجنين حتى منتصف الصدر لقياس الشفافية القفوية، لكن الصورة التي تجمع بين الاثنين تبقى مقبولة

- 7
حجم الجنين  يجب أن يملأ 75 بالمئة من حجم الصورة

-8
جلد ظهر الجنين يجب أن يظهر بطريقة متواصلة

-9


   
يجب التوفر على جهاز فحص ذو درجة نقاء عالية و فيديو لوب , على وقت كاف و على القليل من الصبر

-10
لتقييم صلاحية قياس الشفافية القفوية في حساب اِحتمال وجود تثلثٍ للصبغي 21 عند الجنين يمكن استعمال حَرَز (مجموع) هرمان -11
   

عامل ثانوي          

عامل أساسي         

الرأس في وضعية حيادية 1

  قسمة سهمية صارمة    2

الغلاف الأمنيوسي ظاهر 1

 البراجل  من فوق إلى فوق  2

تكبير كاف (75°)  1

    جلد الجنين متواصل  2

 

مرفوض

              ضعيف

 مقبول  

ممتاز     

0-1

2-3

4-7

8-9

 
يجب الدأب على الحصول على  7 نقط على الأقل    
     

أمثلة على قياس الشفافية القفوية

المثال الأول
سن الأم الحامل 31 سنة
سن الجنين 13 أسبوع (طول رأسي ذنبي = 66,8 مم)
شفافية قفوية = 3 مم
الصيغة الصبغية للجنين تكشف عن وجود تثلث الصبغي 21

#



 
   

المثال الثاني
سن الأم الحامل 37 سنة
سن الجنين 11 أسبوع و يومان (طول رأسي ذنبي = 45 مم)
شفافية قفوية = 4,8 مم
الصيغة الصبغية للجنين طبيعية

#



 
   
 
 

avicenne.info gynechographie.com
aly-abbara.com